عربينا

تساؤلات المغترب حول العربيه في المهجر

الهمزه اوّل الكلمه

[قواعد كتابه عربينا نابعه من اهداف واولويات مفصله في مقالات سابقه]

الهمزه اول الكلمه في الكتابه التقليديه

للهمزه في اوّل الكلمه في الكتابه العربيه التقليديه وضعيّه خاصه وقواعد ليست بالهيّنه. ولتلخيص الوضع الحالي على عجاله، امعن التفكير في العباره التاليه:

“لا توجد في العربيه كلمه تبدأ بحرف الالف اطلاقا. فحيثما وجدتَ رسم الالف {ا، أ، إ} في بدايه كلمه عربيه، اعلم انك امام حرف همزه”

هنا يجب ان نلخّص قواعد الهمزه في اول الكلمه على عجاله، وللمزيد من المعلومات انصحك بمشاهدة هذا الدرس على Youtube:

  • الهمزه في اول الكلمه تكتب دائما بأحد الطرق التاليه {ا، أ، إ}  
  • الهمزه المكتوبه هكذا {ا} تسمّى “همزه وصل” وقد تأتي مفتوحه او مكسوره
  • الهمزه المكتوبه هكذا {أ} قد تأتي مفتوحه او مضمومه، والمكتوبه هكذا {إ} تأتي دائما مكسوره، وكلاهما تسميان “همزه قطع”
  • هناك فرق بين طريقه لفظ  نوعي الهمزه (قطع، وصل)، كما يلي:
  • همزه الوصل تلفظ فقط اذا وقعت في بدايه الكلام، ولكنها تختفي لفظا اذا وقعت في درج الكلام اي اذا سبقها اي مقطع لفظي. مثلا في “استغفرَ الله” انت تلفظ الهمزه في بدايه “استغفر” فتنطقها هكذا “ءِ سْ تَ غْ فَ رَ“، ولكن عندما تقول “صلى سليم ثم استغفر الله” فأنت لا تلفظ الهمزه في “ثم استغفر” بل تنطق “ثُ مْ مَ سْ تَ غْ فَ رَ
  • همزه القطع تلفظ دائما كهمزه، بغضّ النظر عن وقوعها في بدايه الكلام او في درج الكلام، كما في “أحمد” أو “إنذار”. فنحن نلفظ “إنذار” في “كأنذار” هكذا “كَ ءِ نْ ذَ ا رْ” وليس هكذا “كَ نْ ذَ ا رْ
  • هناك قواعد لاختيار نوع المهزه المناسب في المكان المناسب، واليك ملخص تلك القواعد:
  • الهمزه في بدايه الاسماء هي دائما همزه قطع كما في {إنسان، أحمد، أرث، …} باستثناء بعض الشواذّ مثل {اسم، ابن، ابنه، امرؤ، امرأه، اثنان، …}
  • الهمزه في بدايه الحروف هي دائما همزه قطع كما في {ألا، أن، إن، أو، أم، أمّا، …}، باستثناء حرف وحيد هو ال التعريف الذي يبدأ بهمزه وصل {ال}
  • الهمزه في بدايه الافعال قد تكون همزه وصل او همزه قطع، بحسب طول جذر الفعل (ثلاثي، رباعي، خماسي، سداسي) وبحسب حاله الفعل (ماضي، مضارع، امر، مصدر). والقواعد في هذا المجال معقّده جدا يطول شرحها، واليك سلسله محاضرات تفصلّها.
  • زيادة في التعقيد، فأن الكثير من النصوص العربيه المعاصره (وخصوصا الالكترونيه) تخالف القواعد وتكتب همزه القطع كما تكتب همزه الوصل هكذا {ا} كما في {احمد، انا، او، ام، …}، ليصبح الفرق في النطق مبهما بحسب السياق او على السليقه فقط. وهذا يزيد من صعوبه قراءه النص العربي على المتعلّم الاجنبي، الذي لا يعرف لماذا يسقط لفظ الهمزه في بدايات بعض الكلمات ولا يسقط في بعضها الاخر!

 

الهمزه اول الكلمه في عربينا

بعد سرد كل تعقيدات الوضع الراهن لكتابه الهمزه التقليديه، لا يمكن ان نتجنب النتيجه التاليه:

“يجب علينا في عربينا ان نسهّل كتابه الهمزه في اوائل الكلمات بشكل جذري، ولو على حساب اللفظ”

فلنمعن التفكيراذا في لفظ همزه الوصل في اول الكلمه العربيه بطريقه خارجه عن المألوف: اليست تشبه الى حد بعيد طريقه لفظ احرف العلّه في اوائل الكلمات الانجليزيه؟

 

 يشبه حذف همزه الوصل العربيه في درج الكلام
واللفظ في وسط الجمله
 يشبه لفظ همزه الوصل في كلمه عربيه
لفظ حرف العله اول الكلمه الانجليزيه
ذ س ن ت ج ر – ذس انتجر this integer  ء ن ت ج ر – انتجر
integer
آ ن ب ج ك ت – آن ابجكت an object ء و ب ج ك ت – اوبجكت
object
ت و ن د ر س ت ا ن د – تو اندرستاند to understand ء ن د ر س ت ا ن د – اندرستاند
understand

وهذا الشبه يفتح المجال امام حيله لتبسيط كتابه عربينا من وجهه نظر المتلقي الاجنبي: ماذا لو أسقطنا الهمزه في بدايه الكلمه تماما، وأبقينا على حركه التشكيل التي كانت تكتب على الهمزه؟

anã

⬅︎

anã

⬅︎

ءَ نَ ا

⬅︎

أنا

 

umõr

⬅︎

umõr

⬅︎

ءُ مُ و رْ

⬅︎

أُمور

 

injãz

⬅︎

injãz

⬅︎

ءِ نْ جَ ا زْ

⬅︎

إِنجاز

 

الواقع ان عدم كتابه الهمزه {ᴣ} في اول الكلمه يسهّل عمليه الكتابه على المتلقي العربي، ولكنه بنفس الوقت يجعل القراءه بديهيه تماما لدى المتلقي الاجنبي الذي تعوّد باللاوعي ان يلفظ {همزه وصل} قبل كل حرف عله في بدايه الكلمه (كما في and)، وأن يُسقط همزه الوصل عند درج الكلام (كما في Tom and Jerry) تماما كما يسقط القاريء العربي لفظ همزه الوصل في {إنتظار} عند لفظها في درج الكلام {في انتظار الموعد}

ونحن في عربينا عندما نتبنى قاعده اسقاط الهمزه اول الكلمه، نعرف اننا نسبب مشكله بالنسبه لهمزه القطع، والتي يجب لفظها حتى في درج الكلام كما في {أحمد ـ> عند أحمد}. ولكننا نعتقد ان هذه المشكله ليست كبيره. فمن الممكن ان يستمر القاريء العربي بلفظ همزه القطع عند درج الكلام على السليقه من دون ان تكون مكتوبه امامه، ومن الممكن ان يستغني القاريء الاجنبي عن لفظ همزه القطع عند درج الكلام دون احداث اي لبس في معنى الكلام. كما ان همزه القطع غالبا ما تكون محذوفه اصلا في النصوص العربيه المعاصره بداعي سرعه الطباعه او الكسل او الجهل او كل ما سبق، وقد تعوّد القاريء العربي المعاصر على قراءه الهمزه دون رؤيتها في النص. تجربه – من منّا لا زال يكتب همزه القطع في اوائل الكلمات التاليه ومثيلاتها:

أوّل أن ألِف أهلا
أنا أمير أو أستاذ أحمد

ملاحظات
لاحظ اوّلا اننا هنا نكسر عمدا قاعده “اكتب كما تقرأ تماما” عمدا لتسهيل نظام الكتابه. فجمله مثل “انا ابنك” تكتب في عربينا هكذا {anã ibnuk} بينما تلفظ {anabnuk} من قبل القاريء العربي القحّ. وهذا الاختيار ليس سهلا ولكنه اهون الشرّين في اعتقادنا. وعزاؤنا في ذلك ان معظم اللغات الاوروبيه المعاصره تعاني من نفس المشكله ازاء مضغ احرف العلّه في اوائل الكلمات، فهو شر تعوّد عليه الجميع من قبل وليس محدثا في عربينا. تأمل مثلا الجمل الاوروبيه التاليه وكيف تكتب فيها احرف علّه لا تلفظ في درج الكلام:

Tom and Jerry -> Tommnjerry

J’ai envie -> Jainvie

Los Angeles -> Losnjeles

 

 

لاحظ ايضا ان اسقاط حرف {} من اوائل الكلمات في عربينا قد ينتج عنه ابتداء الكلمات بأحرف علّه، وذلك اذا كانت الهمزه مضمومه ومتبوعه بواو مثلا، او اذا كانت الهمزه مكسوره ومتبوعه بألف. ففي كلا الحالتين تسقط الحركه كما تسقط الهمزه، ويبقى حرف العله في اول الكلمه:

õtỹtum

⬅︎

õtỹtum

⬅︎

tiỹtum

⬅︎

ءُ و تِ يْ تُ مْ

⬅︎

أُوتيتم

 

ỹjãz

⬅︎

ỹjãz

⬅︎

iỹjz

⬅︎

ءِ ي جَ ا زْ

⬅︎

أيجاز

امثله

همزه الوصل همزه القطع
ism اسم
ah̆mad أحمد
ibn ابن ustãż أستاذ
anã ibnuk انا ابنكْ anã ah̆mad أنا احمد
ijlis اجلس inzãl إنزال
am أم أو
ijtimãʒ̆ اجتماع amỹr أمير
 unz̐ur انظر anã أنا
  istas̆lah̆ استصلَحْ  abõ أبو
istiṫmãr استثمار abỹ أبي
iʒ̆jãz اعجاز abã أبا
ỹjãz إيجاز õtỹtum أوتيتم

 

Leave a Reply