عربينا

تساؤلات المغترب حول العربيه في المهجر

ماذا نريد؟

“Throughout, be prepared to defy precedent”
 -from an Apple technical doc for iOS developers

بعد مقدمه مطوّله من المقالات حان الوقت لوضع النقاط على الحروف:

نريد نحن المغتربون العرب ان نورث اولادنا وبناتنا في الغربه اللغه العربيه، ولكن باستخدام طريقه كتابه جديده، معاصره، ومبسطه.

خلصنا فيما سبق الى الاسباب والدوافع التي تدعم ارادتنا في توريث اولادنا وبناتنا في الغربه اللغه العربيه، ثم اقمنا الحجّه فيما تلا على ان تعليم العربيه في المهجر لا يمكن ان ينجح على الطريقه التقليديه وبدون اجراء تحديثات جذريه على اللغه. من ثم استعرضنا في سلسله مقالات كيف ان تطور اللغات مع الزمن هو القاعده لا الاستثناء، وفي مقال اخر كيف ان اروع نتاج الادب العربي بالذات كان على ايدي اجيال لم تتردد في التغيير والتحديث على لغه عصرها، وفي مقال اخر كيف ان طرق الكتابه بالذات كثيره التغير والتبدل مع الزمن، وفي مقال اخير كيف ان الكتابه العربيه بالذات بحاجه ماسه للتحديث بعد ان تخلفت عن ركب قافله تكنولوجيا المعلومات بقدر ثلاثه قرون على الاقل.

تقع المسؤوليه اذا على عاتقنا نحن عرب اليوم للاستعجال في تطوير طريقه الكتابه العربيه بما يجعلها ملائمه لاستهلاك ملايين الاطفال العرب في المهجر، فطريقه كتابه جديده وإن كانت غير مألوفه لنا، قد تكون جسرا بين اجيال المهجر وحضاره اجدادهم، فلعلها بذلك انفع بكثير من طريقه كتابه اصيله لا يكاد يجيدها احد خارج الوطن العربي.

فلنضع اذا اولويات الكتابه العربيه على طريقه عربينا:

  1. كتابه تتوافق مع بديهيات تكنولوجيا المعلومات الحديثه
  2. كتابه سهله التعلم من قبل شخص يتقن الكتابه والقراءه بالانجليزيه خصوصا واللغات اللاتينيه عموما
  3. كتابه لا لبس فيها ولا تتطلب من القاريء التأويل او الاعتماد على السياق
  4. إطار يضمن المحافظه على التراث العربي المكتوب
  5. بمقدار ما لا يتعارض مع الاهداف السابقه، كتابه سهله التقبّل من قبل شخص متعوّد على الكتابه العربيه التقليديه

ولعلنا في الحلقات القادمه ننطلق من هذه الاولويات لنستنبط قواعد كتابه عربينا، فتابعونا!

 

Leave a Reply